متلازمة “المزاج السيّء” و “التفكير السلبي”

يقول العلماء في هذا الصدّد أنّه خلال حلقات الإكتئاب المتكرّرة يحدث لدى المكتئب عادة نوع من الربط بين المزاج السيّء من جهة والتفكير السلبي من جانب آخر (من قبيل: أنا غير كفؤ، أنا غير موفّق في حياتي، لا أحد يحبّني أو أنا لا أساوي شيئا أمام نظرائي) وكذا الإرهاق والتعب النفسي والجسدي وحالة الخمول التامة.
وما إن تنتهي حلقة الإكتئاب بعد محادثة مع أحد الأشخاص أو تناول بعض المهدّئات فإنّ كل تلك التخيّلات السلبية والتساؤلات السوداء حول عدم جدوى الشخص وقلّة حيلته تزول ويعود الإنسان لحالة الروتين الإعتيادي أو حتّى التفاؤل ويزول معه الخمول والفشل والإرهاق النفسي والبدني.

 

خطر محدق

لكن الأمر الخطير في كلّ ما يحدث هو تكريس هذا الإرتباط بين الحالة الميزاجية وموجة الأسئلة والتساؤلات السلبية التي تعصف بحال المكتئب وهذا عند أوّل تجربة إكتئاب يمرّ بها المرء.

4658340710_cde1a7aa1c_n

مسلسل بلا نهاية

نتيجة هذا الإرتباط خطيرة للغاية، إذ فمع حلول أيّ نوبة اكتئاب أو تعكّر مزاج ولو بشكل نسبيّ فإنّ كلّ مراحل الإكتئاب مترادفة مع التفكير السلبي الذي يصاحبها تعود لذهن الشخص فيعود التفكير حول عدم صلاحية الشخص وفشله وكونه عالة على الآخرين وهو ما يقود لحالة اكتئاب أعمق مع مرور الوقت تؤدّي بالمحصّلة لإعادة توليد حالة الإكتئاب برمّتها مع حالة التفكير السلبي التي تصاحبها رغم أنّ الظروف والأسباب التي أدّت لتعكير صفو المرء قد لا تكون نفسها التي كانت بالمقام الأوّل.
يحدث أن يتكرّر المسلسل بنفس حلقاته بشكل مستمرّ وحينها يبدؤ المرء بالتساؤل عمّا يجري له خاصّة أنّه يصبح التحكّم في الأمر صعبا مع مرور الوقت ويحاول المرء إيجاد تفسيرا لما يحصل دون جدوى غالبا بل قد يسوء الأمر غالبا بتكرار الأسئلة التي لا تحمل أجوبة ليس لعدم وجود تلك الأجوبة لكن لكون البحث عنها يتمّ بشكل خاطئ للغاية.

4168567486_7f71c19df9_z

كيفية التجاوب؟

والحلّ المناسب لمثل هذه الحالات يكون غالبا بالوعي بوجود هذه المتلازمة بين المزاج السيّء والتفكير السّلبي، وهو ما يمكن أن يمهّد لاحقا الطريق للبحث عن طرق لكسر الرابط بينهم، سواء بخلق جو من التفاؤل في الأرجاء أو التعامل بإيجابية مع المواقف وتحضير أجوبة واضحة لتلك الأسئلة السلبية عندما تأتي عن طريق تدوين أجوبتها عندما يكون المزاج جيّدا.

11632368883_293200a0d4_b

العلم لديه الإجابة …

حياتنا هي مجموعة من الكبوات والمتعرجات والمطبّات لكن أيضا الكثير من اللحظات السعيدة لمن يدرك قيمة العلم في تقديم الأجوبة والقدرة على تشخيص المشكلات النفسية وإرجائها للمردّات العلمية المناسبة والتي بلا شك ستجد التفسير الفيزيائي الملائم.

أدام الله أوقاتكم سعيدة ومليئة بالفرح وحسن الخاطر.

لماذا يتعرّض الناس للإكتئاب بشكل متكّرر خلال فترات متقاربة؟
  • 3.12 / 5 5
  كيف وجدت هذا المقال؟  

ماذا لو شاركتنا رأيك؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *