0

متلازمة “المزاج السيّء” و “التفكير السلبي” يقول العلماء في هذا الصدّد أنّه خلال حلقات الإكتئاب المتكرّرة يحدث لدى المكتئب عادة نوع من الربط بين المزاج السيّء من جهة والتفكير السلبي من جانب آخر (من قبيل: أنا غير كفؤ، أنا غير موفّق في حياتي، لا أحد يحبّني أو أنا لا أساوي شيئا أمام نظرائي) وكذا الإرهاق…
مواصلة القراءة »

فيديو
0

حيثما تكون .. لسوف أكون ,,

My best times أسمى اللحظات

Were when I felt close to you عند شعوري بقربك

But everything fell apart لكن كل شيء يسوء

The moment I strayed from you لحظة بعدي عنك

In each smile في كل بسمة

In every single sigh مع كل نهدة

Every minute detail في كل وهلة

Traces of you are found there ألتمس أثر وجودك

Wherever you are I’ll find you أينما تكون سأجدك

Cause you’re the one I turn to لأنك وحدك مَن إليه ألجأ

Wherever you be I’ll be with you أينما كنت سأكون معك

Cause you’re the one my heart is to لأنك من ملكت قلبي

I need you..أنا بأمس الحاجة إليك

To see your smile لأرى ابتسامتك

I would pass every trial سوف أجتاز كل المِحن

Desperately I await أنتظر بنفس يائس حالم

For the day when I’m by your side ليوم أكون فيه بقربك

Wherever you are I’ll find you أينما تكون سأرى نورك

Cause you’re the one I turn to لأنك ملجئي

Wherever you are I’ll follow you أينما تكون سأتبعك

Cause you’re the one I turn to لأنك ملجئي الوحيد

Wherever you be I’ll be with you أينما تكون سأكون معك

Cause you’re the one my love is to … My love is to لأن حبي كله لك

Wherever you may be أينما قد تكون

I’ll follow till I see سوف أبحث بهيام إلى أن ألقاك

In my heart you will be ستظل في قلبي

Your love is all I need فحبك هو كل ما أحتاج

In every single smile في كل بسمة

Every single sigh مع كل نهدة

Every minute detail في كل وهلة

Traces of you are there ألتمس أثر وجودك

Wherever you may be أينما قد تكون

I will search till we meet سأتبعك إلى أن أراك

In my heart you will be ستظل في قلبي

Your love is all I need حبك هو كل ما أحتاج

أينما قد تكون

38

في التفاصيل .. أذكر تماما اليوم الأول الذي حظيت فيه بمتعة الإبحار في الويب ثوان بعد إطلاق صبيب النت عبر خطنا الهاتفي، أشهد أنه كان يوما مميّزا ومثّل لحظة فارقة في حياتي، تغيّرت حياتي كثيرا منذ ذلك الحين، كنت مولعا و مهتما شديدا بعالم الويب، و بحكم تكوين شخصيتي في بيئة متديّنة و مثقّفة و…
مواصلة القراءة »

7

أهلا أهلا بكم في مدونتي الجديدة،

حسنا هذه أول تدوينة لي في هذا الفضاء الرحب العذب الخصب ( كفى مبالغة كفى 🙂 )..أنا سعيد بزيارتكم المدونة.
خلال السنوات القادمة التي سأدوّن فيها…سأحاول تقديم تجربة جديدة و مختلفة في أسلوب نشر المعلومة، و بذلك قد نحقق هدفا ساميا بجعل هذه المدونة قيمة مضافة و معتبرة في كم و جودة المحتوى العربي على الأنترنت، أتمنى ذلك.

أن تكون مدوّنا فهي مسؤولية صرفة بإمتياز ( مع بعض التشريفات بعد مماتك 🙁 …لا لا تخافوا هنالك بعض التشريفات قبل ذلك..إبدؤوا التدوين و لن تخذلوا)
التدوين أيضا يوجب على صاحبه ان يبرز مستوى محترما و ذوقا مميزا في إنتقاء المواضيع و طريقة معالجتها و ذلك بالمقارنة مع بقية المدونات و بذلك نلحظ الفارق من جهة مستوى الطرح و كذا ترديده ( مصطلح استخدم في كل الميادين الّا العربية)  بمعنى الفترة بين كل تدوينة و شقيقتها..و أن تكتب أول تدوينة فهذه مسؤولية مضاعفة اذ تعطي التدوينة الاولى غالبا إنطباعا أوليا متفاوتا عن مستوى الكاتب و حجم الفائدة المرجوة منه.

حتى لا اذهب بعيدا..أقول مرحبا بكم في عالمي الخاص…أتمنى ان تتابعوني عبر مختلف الوسائط المتاحة مثل خدمة التغذية Rss و تويتر و غيرها مما هو موجود او سيتم اختراعه قريبا…أتمنى أن يكون لأصدقائي في المدرسة نصيبا من تلك المخترعات فمرحلة الشباب هي المرحلة الخصبة للإبداع..و لولا عصامية كل واحد منكم ما تمكنتم من ولوج المدرسة..إستمروا أقوياء مبدعين و متعاونين دوما ووووووو ….ها قد بدأت ثرثرتي المعتادة…و خرجت عن الموضوع..:) .حسنا سأتوقف هذه المرة هنا و إلى تدوينة قادمة..ترقبونا 🙂
آه نسيت تقديم جائزة بسيطة..تفضلوا..بصحة و عافية

بصحة و عافية